السوداني الأصيل
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
مع تحيات محمد نعيم 00966531665677

السوداني الأصيل

مرحبا بك يا زائر نرجو ان تكون في تمام الصحة والعافية
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حصائد الألسنة ,,,,,

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الجموعي
مشرف المنتدى الاسلامي
مشرف المنتدى الاسلامي
avatar

وسام المشرف اللميز
الجنس : ذكر
عدد المشاركات : 366
تاريخ الميلاد : 03/01/1976
العمر : 41
المزاج : الحمد لله.
تاريخ التسجيل : 10/03/2009

مُساهمةموضوع: حصائد الألسنة ,,,,,   الخميس يوليو 09, 2009 3:43 am

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ,

أما بعد .. فهذه رسالة أبعثها إلى نفسى وأولئك الصالحين من أمة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم , الذين يجاهدون أنفسهم لإصلاحها والرقى بها , ومعالجتها مما قد يشوبها من أمراض , إلى أولئك الذين يحملون هم الإسلام والدعوة إليه ..
وما دعانى إلى كتابتها هو أننى تأملت فى واقع الملتزمين فوجدت الكثير ممن شغلتهم الدنيا وغفل عن نفسه وهدفه
, فتوسع فى المباحات , وخوفا من أن تستدرجنا تلك المباحات إلى الوقوع فى بعض المعاصى فتعرقل مسيرتنا الدعوية , أو تشوه من صورة الدعوة وأصحابها أردت التنبيه على عدة سلوكيات خاطئة والإحاطة بها من جوانبها الشرعية .

إن الإنغماس فى فضول المباحات يفوت على المؤمن بلوغ درجة الورع , الذى هو أعظم الدين ومن أعلى مراتبه,
كما قالت عائشة رضى الله عنها : (( إن الناس قد ضيعوا أعظم دينهم : الورع )).

لذلك أستهل حديثى هنا بفضول الكلام وعواقبه .
عزيزى القارىء : الكلام أسيرك .. فإذا خرج من فيك صرت أنت أسيره , فإما يقودك إلى الجنة أو يهوى بك فى النار. والله تعالى يقول : {ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد} ,
ورغم أن اللسان صغير حجمه إلا أنه عظيم فى طاعته وجرمه – فهو ترجمان القلب والفكر , له فى الخير مجال كبير وله فى الشر باع طويل .. وجوارح الإنسان كلها تابعة للسانه .
وقد روى الإمام الترمذى عن أبى سعيد الخدرى رضى الله عنه ,
إن النبى صلى الله عليه وسلم , قال: (( إذا أصبح ابن آدم فإن الأعضاء كلها تكفر اللسان , فتقول : اتق الله فينا ,
فإنما نحن بك – فإن استقمت استقمنا وإن اعوججت اعوججنا )). -حسنه الألبانى-

وتأمل , حديث أبى هريرة رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم : (( إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يلقى لها بالاً يهوى بها فى نار جهنم )).

ومن هنا جاء التأكيد الشديد على حفظ اللسان , وجاءت وصيته صلى الله عليه وسلم , فيما رواه الترمذى عن معاذ بن جبل رضى الله عنه , قال: قلت يا نبى الله , وإنا لمؤاخذون بما نتكلم ؟
فقال صلى الله عليه وسلم : (( ثكلتك أمك يا معاذ .. وهل يكب الناس فى النار على مناخرهم إلا حصائد ألسنتهم ؟)) أى جزاء ما تكلموا به من الحرام.

إن آفات اللسان كثيرة , منها ما نلاحظه فى بعض المجالس والاجتماعات من بذاءة الألفاظ وفحش فى الكلام , ومن سب وشتم بأساليب عديدة , تجرى على ألسنة البعض بسهولة ويسر , ودون تفكير فى مغبتها.
ولا تكاد تطيب المجالس أو يحلو الحديث بها إلا بهذه الأساليب التى تناقض الأدب الذى ينبغى أن يكون عليه المؤمن.
والأشد من ذلك وقوع بعض الملتزمين منا فى هذا الأمر والاستمراء عليه من باب المزاح أو التسلية , ظناً منا أنه من الكلام المباح أو لغو الكلام , وما علمنا أننا بهذا نوقع أنفسنا فى الفسق ونحملها أوزاراً..متناسين أو متجاهلين قول النبى صلى الله عليه وسلم : (( سباب المسلم فسوق )) رواه البخارى ومسلم

وقوله صلى الله عليه وسلم فى الحديث الصحيح:
((إياكم والفحش فإن الله لا يحب الفحش ولا التفحش ))
وفيما يرويه الترمذى :
(( ليس المؤمن بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش ولا البذىء )).
ومن العجب أن يهون علينا التحفظ من أكل الحرام والظلم , والسرقة والنظر المحرم وغير ذلك ويصعب علينا التحفظ من حركة ألسنتنا ؟؛

ولهذا فلى وقفة هنا مع أحد آفات اللسان التى ابتلى بها معظمنا إلا من رحم ربى , ألا وهى :




*السب والشتم والسخرية *

يقول تعالى : { يا أيها الذين ءامنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيراً , منهم ولا نساء من نساء عسى أن يكنَ خيراً منهن , ولا تلمزوا انفسكم ولا تنابذوا بالألقاب , بئس الاسم الفسوق بعد الإيمان , ومن لم يتب فؤلئك هم الظالمون}.
يقول الشيخ بكر أبو زيد فى (معجم المناهى اللفظية)-
عند لفظة : " يا حمار, يا تيس , يا كلب " :
وقال النووى رحمه الله : ( ومن الألفاظ المزمومة المستعملة فى العادة , قوله لمن يخاصمه : يا حمار, يا تيس , يا كلب ,
وهذا قبيح لوجهين :
أحدهما : أنه &كذب&
والآخر : أنه إيذاء , وهذا بخلاف قوله يا ظالم ونحوه , فإن ذلك يسامح به , لضرورة المخاصمة مع أنه يصدق غالبا ً فقلَ إنسان إلا وهو ظالم لنفسه ولغيرها).
وعند لفظة "يا كلب" : قال :
فعن المسيب : قال: لا تقل لصاحبك يا حمار, ويا كلب , يا خنزير فيقول يوم القيامة : أترانى خلقت كلباً أو حماراً أو خنزيراً؟
****************
وسئل الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله :
ما حكم قول المسلم لأخيه : (يا غبى , يا خبل" وأمثالها ؟ وما حكم قوله لجماعة من الناس : يا ضعفاء الإيمان , وإن كانت هذه الأقوال لتنطبق عليهم).
فأجاب :
المشروع للمؤمن , أن يُخاطب إخوانه المسلمين بالألفاظ الحسنة التى سُموا بها , ثم ينصحهم فيما ينتقده عليهم , بالإسلوب الحسن , لأن ذلك أقرب إلى قبول النصيحة وبقاء الأخوة الإيمانية لقول الله سبحانه :
{والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض} والولى ضد العدو,
ومن صفات المؤمن أن يخاطب أخاه بما يسُره , لا بما يكره ,
ولقول النبى صلى الله عليه وسلم : (( البر حسن الخلق )) , أخرجه مسلم فى صحيحه

وقال ايضاً عليه الصلاة والسلام : ((إنكم لا تسعون الناس بأموالكم ولكن ليسعهم منكم بسط الوجه وحسن الخلق)). أخرجه ابو يعلى وصححه الحاكم
وقال صلى الله عليه وسلم : (( ليس المؤمن بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش ولا البذىء )) أخرجه الترمذى وصححه الحاكم . إسناده جيد إنتهى ..
****************
أيضاً هذه الألفاظ ونحوها حتى وإن كانت على سبيل المزاح , يعتبرها بعض العلماء من الجنايات التى لو قيلت لشخص وجب تعزير القائل ,
وقد سئل الإمام مالك : أرأيت إن قال , يا حمار أو يا ثور أو يا خنزير؟
قال: يُنكله على قدر ما يرى الإمام فى رايى.
لأن هذا بخلاف التأدب مع الله تبارك وتعالى الذى كرَم الإنسان وخلقه فى احسن تقويم.
{ولقد كرَمنا بنى آدم وحملناهم فى البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلاً}.
وإذا سمح الإنسان للسانه أن يلغو بهذا الكلام , كان عرضة للنهاية التعيسة والإفلاس فى الآخرة .
فقد روى مسلم عن أبى هريرة رضى الله عنه , أن رسول الله صلى الله عليه وسلم : قال :
((أتدرون من المُفلس ؟))
قالوا : المُفلس فينا من لا درهم له ولا متاع ,
قال : المفلس من أمتى من يأتى يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة , ويأتى وقد شتم هذا , وقذف هذا , وأكل مال هذا , وسفك دم هذا وضرب هذا , فيعطى هذا من حسناته وهذا من حسناته ,
فإذا فنيت حسناته قبل أن يقضى عليه , أخذ من خطاياهم فطرحت عليه ثم أطرح فى النار. نسأل الله العافية.

وفى المقابل , فإن ضبط المؤمن للسانه ومحافظته عليه , وسيلة لضمان دخول الجنة . بإذن الله ,
كما وعد صلى الله عليه وسلم : (( من يضمن لى ما بين لحييه وما بين رجليه , أضمن له الجنة )). أخرجه البخارى

وخلاصة القول نورد ما قاله ابن القيم : " إن لله على العبد فى كل عضو من أعضائه أمر , وله فيه نهى , وله فيه نعمة وله به منفعة ولذة , فإن قام لله فى ذلك العضو بأمره واجتنب فيه نهيه فقد أدى شكر نعمته عليه فيه وسعى فى تكميل انتفاعه ولذته به " .
لذلك فمن قيد لسانه بلجام الشرع , فقد أقرَ بنعمته .
وهنا يحضرنى قول ابن عباس رضى الله عنه لما رؤى يوماً آخذاً بلسانه وهو يقول : "ويحك .. قل خيراً تغنم أو اسكت عن سوء تسلم , وإلا فاعلم أنك ستندم.

اللهم اهدنا لأحسن الأخلاق لا يهدى لأحسنها إلا أنت , واصرف عنا سيئها لا يصرف عنا سيئها إلا أنت.

منقول للفائدة,,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عابر سبيل
اشراف وتنظيم
اشراف وتنظيم
avatar

,
الجنس : ذكر
عدد المشاركات : 591
تاريخ الميلاد : 05/03/1988
العمر : 29
الموقع : السعودية - الرياض
المزاج : no comment!!!!!
تاريخ التسجيل : 03/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: حصائد الألسنة ,,,,,   الخميس يوليو 09, 2009 8:18 am

اخي الجموعي دائما تتحفنا بمواضيعك الجديده القيمه مما يساعدنا في الالتزام بديننا الحنيف ، سلمت يداك اخي الكريم والله لا يحرمنا منك .........
وارجوا من الجميع التفكر في هذه الكلمات القيمه لما تحتويه من معاني قيمه ومفيده في ديننا ودنيانا ، واحذروا كل الحذر اخواني من هذا اللسان

دمت بود اخي الكريم



ود و رد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sudaniaseel.forum.st
الجاسر
عضو جديد
عضو جديد
avatar

الجنس : ذكر
عدد المشاركات : 20
تاريخ الميلاد : 07/02/1993
العمر : 24
الموقع : سودان العزة والكرامة
المزاج : رايق والحمد لله
تاريخ التسجيل : 03/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: حصائد الألسنة ,,,,,   الجمعة يوليو 10, 2009 7:41 am

جزاك الله عنا كل الخير
اخونا الجموعى وفى ميزان حسناتك
بأذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجموعي
مشرف المنتدى الاسلامي
مشرف المنتدى الاسلامي
avatar

وسام المشرف اللميز
الجنس : ذكر
عدد المشاركات : 366
تاريخ الميلاد : 03/01/1976
العمر : 41
المزاج : الحمد لله.
تاريخ التسجيل : 10/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: حصائد الألسنة ,,,,,   الإثنين أغسطس 17, 2009 4:45 pm

اخي وعزيزي : المقدام

اخي الغالي الجاسر

بارك الله فيكم وجزااااكم خيرا ورزقكم من فضله علي مروركم الرائع,

خالص احترامي دوووما,,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقة القمر
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : انثى
عدد المشاركات : 21
تاريخ الميلاد : 11/02/1990
العمر : 27
الموقع : ليبيا
المزاج : رااااااااااااااااااااايق
تاريخ التسجيل : 13/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: حصائد الألسنة ,,,,,   الأربعاء أغسطس 19, 2009 7:12 pm

أخي شكرا لموضوعك ولطرحك لهذا الموضوع الذي غاب عن ذهن الكثيرين انتبهنا لكل شيئ ونسينا السنتنا....


تقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حصائد الألسنة ,,,,,
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
السوداني الأصيل :: المنتـــــــــــدى الاســـلامــي :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: